برنامج الدول الاسكندنافية 2015

استكشف الدول الاسكندنافية في أسبوعين! فنلندا، جزر آلاند، السويد، والدنمارك!

إسكندنافيا هي شبه جزيرة تقع في شمال قارة أوروبا وتشمل دولة الدنمارك، النرويج، السويد، وفنلندا، وأيسلندا. التقارب التاريخي والحضاري والعلاقات الثقافية تربط هذه الدول بعضها ببعض.

للتسجيل أو الاستفسار نرجو منكم الاتصال على 0568994548 أو راسلنا على info@saudi-explorer.com
الذهاب: 16 سبتمبر 2015م - العودة: 30 سبتمبر 2015م

البرنامج يشمل

التنقل بين المدن بالقطار
رحلتين كروز بحرية
السكن في فنادق 4 نجوم مع الافطار
تذكرة السفر

السويد

السويد هي ثالث أكبر دولة في الاتحاد الأوروبي من حيث المساحة (450,295 كم2) ويبلغ عدد السكان نحو 9.4 مليون نسمة. السويد منخفضة الكثافة السكانية عند 21 نسمة لكل كيلومتر مربع (53 لكل ميل مربع)، لكن الكثافة تزداد في النصف الجنوبي من البلاد. حوالي 85 ٪ من السكان يعيشون في المناطق الحضرية، ويتوقع ارتفاع هذه الأرقام تدريجياً كجزء من عملية التمدن الحالية. ستوكهولم عاصمة السويد هي أكبر مدينة في البلاد (عدد سكانها 1.3 مليون نسمة في منطقة العاصمة و2 مليون في المنطقة الحضرية الكبرى). تتبع السويد نظاماً ملكياً دستورياً بنظام برلماني واقتصاد متطور. كما أنها تحتل المرتبة الأولى في العالم في مؤشر الإيكونوميست للديموقراطية والسابعة في مؤشر الأمم المتحدة للتنمية البشرية.

فنلندا

يقيم حوالي 5.4 مليون شخص في فنلندا حيث تتركز الغالبية في المنطقة الجنوبية.تعد البلاد الثامنة من حيث المساحة في أوروبا وأقل بلدان الاتحاد الأوروبي كثافة سكانية. فنلندا جمهورية برلمانية ذات حكومة مركزية مقرها هلسنكي وحكومات محلية في 336 بلدية. يعيش في منطقة هلسنكي الكبرى حوالي مليون شخص كانت فنلندا تاريخياً جزءاً من السويد، ولكنها منذ عام 1809 تحولت إلى دوقية ذاتية الحكم ضمن الإمبراطورية الروسية. تتصدر فنلندا باستمرار المقارنات الدولية في الأداء الوطني. حيث تتزعم فنلندا قائمة أفضل بلد في العالم في استطلاع مجلة نيوزويك لعام 2010 من حيث الصحة والدينامية الاقتصادية والتعليم والبيئة السياسية ونوعية الحياة. كما تعتبر فنلندا ثاني أكثر البدان استقراراً في العالم والأولى في تصنيف ليجاتوم بروسبيريتي 2009.

الدنمارك

تتكون البلاد من شبه جزيرة كبيرة، جوتلاند (يولاند) والعديد من الجزر وأبرزها جزيرة زيلاند وفون وفندسيسل تي (تعتبر عادة جزءا من يوتلاند) ولولاند وفالستر وبورنهولم وكذلك مئات الجزر الصغيرة التي غالباً ما يشار لها بالأرخبيل الدنماركي. سيطرت الدنمارك منذ فترة طويلة على مدخل بحر البلطيق. قبل حفر قناة كيل كان الممر المائي لبحر البلطيق عبر قنوات ثلاث معروفة باسم المضائق الدانماركية. يوجد في الدنمارك اقتصاد سوق مختلط رأسمالي ودولة خدمات اجتماعية كبيرة وتصنف من بين أعلى البلدان من حيث مستوى الدخل. للدنمرك أفضل مناخ للأعمال في العالم وفقاً لمجلة فوربس. بين 2006-2008 وضعت الدراسات الاستقصائية البلاد في المرتبة الأولى على أنها "أسعد مكان في العالم" استناداً إلى معايير الصحة والرعاية الاجتماعية والتعليم. مؤشر السلام العالمي لعام 2009 يضع الدنمارك في المرتبة الثانية بعد نيوزيلندا كأكثر البلدان سلماً. في عام 2009 أيضاً صنفت الدنمارك واحدة من الدول الأقل فساداً في العالم وفقاً لمؤشر الفساد لتحتل المرتبة الثانية فقط بعد نيوزيلندا.

جزر آلاند

تقع بين فنلندا والسويد. سابقاً كانت تابعة للسويد وحالياً تتبع فلندا، وهي عبارة عن أرخبيل يقع في مدخل خليج بوثنيا ويتكون من أكثر من 6 آلاف جزيرة صغيرة وكبيرة، أكبرها التي تعتبر العاصمة واسمها فيستا آلاند أو فوشتا آلاند، ومعناه الجزيرة الأولى. ليس هذا هو الشيء الغريب في هذه الجزيرة. ولكن رغم كونها تتمتع بالحكم الذاتي من فلندا، غير أنه لا يوجد أحد من سكانها يتكلم اللغة الفلندية. بل يتحدثون اللغة السويديه جميعاً. حتى العلامات المرورية فيها باللغة السويدية، وقوائم الطعام في المطاعم، ولغتها الرسمية أيضاً هي السويدية. لا يربطها بفلندا غير عملة اليورو الذي تستخدمه فلندا، وطبعاً لها علمها الخاص وبرلمانها وقراراتها وكل شيء. والسبب في هذا كله هو أن الجزيرة كانت تحت الاحتلال السويدي سابقا. ثم احتلتها روسيا وفلندا. وعندما تم إخراج الروس منها باستقلال فلندا في العام 1917، بقيت هذه الجزيرة مع فلندا ولكن بالحكم الذاتي الشبيه بالاستقلال. يزور هذه الجزيرة الآلاف من السياح سنوياً لاعتدال الطقس فيها نسبيا.

آخر المشاريع